جلسه المحاكمه السابعه والعشرون







اقارب المعتقلين فى انتظار تصاريح الدخول
الامن المركزى حاضرا وفى كل الجلسات

بدا اليوم فى الهايكستيب بدايه دراماتيكيه ككل يوم يمضى فى محاكمه الاخوان فبدا بمنع ثم
انفراجه ثم منع


حيث منع الامن منح تصاريح دخول المحكمه الا لاقارب الدرجه الاولى ولكن الاخوان تحايلوا على ذلك المنع بشتى الطرق وبالفعل تغلبوا عليه فمن كان يتشابه اسمه مع اسم احد المعتقلين كان يقول انه قريبه وحتى من لم يكن فى اسمه شبه من اسم احد المعتقلين كان يقول انه قريب احد الاخوان المعتقلين من ناحيه امه فمثلا كان يقول انه ابن خالته او اى شئ من هذا القبيل


ومن الغريب انه بعد منع الدخول نهائيا بعد بدء جلسه المحاكمه جلس بعض الاخوان مع مجموعه من الظباط من كل التخصصات فكان هناك اتنين ظباط امن مركزى وواحد من مباحث الاتصالات وواحد من مباحث المخدرات وواحد من مباحث التموين وكان يتراسهم عقيد كانوا يدعونه(جلال بيه)وطالب هذا الجلال من احد المخبرين احضار كل ارقام السيارات الموجوده التى كانت تقل الاخوان ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى وفى اثناء الحوار قال ظابط مباحث الاتصلات بانه يعتمد على الحسنه ولولاها ماكانش هايعرف يعيش

0 تعليق:


لو صندوق التعليق مش ظاهر ممكن تعمل ريفرش

next previous