الانذار الاصفر (اضراب المحله ) بين الحلم والحقيقه








من كان يصدق انه سياتى يوم سيثور فيه هذا الشعب بهذه الطريقه المهينه للنظام المصرى
ووزاره الداخليه باكملها فحتى قبل يوم 6 ابريل لم يكن مواطن مصرى يتخيل ان يحدث
اضراب بهذا الشكل من القوه المفرطه من فرط ما نرى قوات الامن المركزى وهى تسيطر
على المظاهرات قبل بدئها وانتظارها للمظاهرات فى مكان وقوعها قبلها بساعات....وفعلا
كما يقولون كلما ازدادت الظلمه فقد قرب الفجر

نعود لاسباب يوم 6 ابريل الذى لااظن ان هذا اليوم سينساه المصريون ولا بد من ان يجعلوه
عيدا قوميا اسبابه تتلخص فى الغلاء ورغيف العيش لا اكثر من ذلك الغلاء الذى جعل اكثر
من عشره اشخاص يقدمون على الانتحار بسببه ورغيف العيش الذى يتقاتل الناس عليه
واكثرمن خمسين مواطن لقى مصرعه بسبب الصدامات بين المواطنين امام المخابز فقط هذه
هى الاسباب الحقيقيه


المواطن المصرى مشهور بصبره الذى فاق صبر الجمل فهو يصبر على الفساد ويصبر على
الضرب من الشرطه فى المراكز والاقسام وفى الشارع لكنه اى (المواطن) لايتحمل ان يرى
طعامه وهو يؤخذ منه او ان يمنعه احدهم من الطعام

ما حدث فى المحله هو انذار اصفر للنظام المصرى باكمله وتهديد بان الاحوال الاقتصاديه
التى تمس المواطن ان لم تنصلح فسيكون هناك محله فى كل مدينه
وسيعطى الشعب المطحون انذار احمر للحكومه المصريه بل النظام باكمله وسيطرده خارج
(الملعب) مصر ولا اظن انه سيخرجه سليما بل مكسورا او بتعبير ادق (متشرررح ) واظن
ان ما حدث فى المحله هو بروفه قويه لما سيحدث فى كل مصر ان لم يتعظ النظام ويحسن
من سياساته وسيحدث التغيير ليس بشكل منظم كما فى الغالب بل بشكل عفوى مطلق وبدون
اى اوامر من اى احزاب او حركات
ولكن يبقى الملعب (مصر) ساخنا بين ممثلوا النظام المصرى (الامن المركزى ) وممثلوا
الشعب (مواطنو المحله ) وتبقى النتيجه لايعلمها احد ..... ويكفى يوم 6ابريل انه اعطى
دفعات من الامل لنا فى شعب ظننت انه مات من زمن بعيد لكنه اثبت انه مارد عملاق
ينتظر الشراره التى ستفجر غضبه الكامن فى اعماقه ....
انها ارهاصات لثوره لا صاحب لها الا ذلك الشعب واظن ان التغيير لن يتم الا عفويا بنفس
طريقه المحله
وفى النهايه استطيع ان اقول باننا يجب علينا ان نرفع القبعات (اه صحيح ..المصريين
ماعدوش بيلبسوا قبعات خلاص نخليها كابات ) لشعب المحله االعظيم
وله منا الف سلاااااااااااااااااااام

16 تعليق:


لو صندوق التعليق مش ظاهر ممكن تعمل ريفرش

next previous