الاجتياح









يعلنون أنهم قريباً سيضربون لكن مايدعونه بالضربه ليست ككل مره هذه المره سيجتثون ‘‘ الارهابيين ‘‘ - من الجذور -
استنفار هنا ورعبٌ هناك
على الجانب الاخر يقف مايدعونهم بالارهابيين ومن ندعيهم نحن بالمقاومين على أهبه الاستعداد بعد ان ودع معظمهم اهله
واستعدوا لان يبيتوا اى ليله من لياليهم القريبه القادمه هناك فى المكان الذى تطير فيه الطيور الخضراء بل فى حواصل هذه
الطيور ... تسليحهم ضعيف لكنهم يقولون ان اسلحتهم ليست كل شئ فهم يعتبرون ان تأييد الله لهم أقوى من أى سلاح ..
حدث ماكانوا يتوقعونه بدأت ( الضربه ) باجتياح ليس ككل مره .. أرداوا هذه المره اجتياح المخيم وليس التوغل به كما كان
يعتقد المقاومون بدا الامر صعباً للطرفين ,,, المهاجمون لم يتوقعوا ان يكون المدافعون على هذا القدر من الاستعداد و ‘‘ التوفيق ‘‘ ربما ..
والمقاومون لم يعتقدوا ان المهاجمون أرادوه إجتياحاً بالمعنى الكامل وليس عمليه صغيره كالمعتاد تنتهى بخبر صغير فى
شريط قناه الجزيره عن ( توغل اسرائيلى فى مخيم جنين واصابه جندى اسرائيلى واستشهاد عنصرين من كتائب القسام ) ,,,
اشتباكات فى مدخل المخيم الشرقى وُصفت بالعنيفه امتدت الى اشتباكات فى محورين اخرين على اطراف المخيم ..
فرقه من المقاومين فرحت كثيرا بعد ان قتلت جندياً اسرائيلياً وأصابت آخرين وجعلت فرقه من ( المهاجمين ) تنسحب انسحاباً رأوا انه انسحاب فى منزله الهزيمه . واستقروا عند طرف .من اطراف المخيم ...
فرقه اخرى استشهد احد عناصرها وطلبوا الغوث من اخوانهم المجاورين لهم بعد ان هاجموهم بالمدرعات ..
قائد المنطقه الجنوبيه للجيش الاسرائيلى يجتمع مع قواده مُخبراً اياهم بأنه اذا استمرت المهازل التى تحدث فى المخيم سيضطرون الى الاستقاله فماذا يعنى ان يخسر الجيش عشره جنود ويُدمر له العديد من دبابته وآلياته على يد ملثمين يجمولن أسلحه أكثر مايمكن ان يقال عليها انها بدائيه ..
يُخبره احد قياداته أنهم مدربون بشكل جيد وأجادوا تنظيم أنفسهم والاستعداد لهذا اليوم ويُخبره بأنه يتوقع ان المعركه شارفت
على الانتهاء فى صالحنا لكننا سنخسر بعض الجنود والمعدات الاضافيه
يبادره قائده بأنه ان خسر المزيد سيضطر الى قبول استقالته يسكت الظابط ويخبر قائده انه ليس امامهم الا الحل الوحيد بأن
يفجر البيوت لُيدخل الدبابات الى أزقه المخيم ليواجهوا المثلمين يعطى له قائده ضوءاً اخضر لفعل اى شئ يراه مناسباً
ويعطيه سقفاً زمنياً كحد أقصى لاستمرار (( محاوله الاجتياح )) وبعدها سيتولى قائد المنطقه الجنوبيه بنفسه المعركه ...
تدخل الحرب مرحله أشد قذراه من سابقتها .. المهاجمون لايتورعون عن قصف اى هدف يتحرك على الارض فضلاً عن بيوت وتجمعات الامنين ..
والمقاومون يستمرون فى صد الاجتياح حسب امكانياتهم والبعض منهم ينفذ ما وعد نفسه به وينتقل الى المبيت فى المكان الزاهى الذى تطير فيه الطيور الخضراء ..
‘ ام محمد ‘‘ تجمع فى بيتها بعض النساء يقومون باعداد الطعام ومن ثًم ارساله فى الصباح للمقاومين
بينما تحاول الطبيبه مريم ان تنقذ اخاها الذى يُصر أن .....................
============================
تابعوا مسلسل ( الاجتياح ) يُذاع على قناه MBC1 مسلسل أكثر من رائع حاصل على جائزه الايمى لعالميه يصور اجتياح
مخيم جنين تصويراً اجتياح مخيم جنين تصويراً اكثر من رائعاً يُشعرك وكأنك فى قلب الاحداث ان لم تكن من صناعها ...
يتعرض للجانب الانسانى للمقاومين واهاليهم فضلا عن التعرض للجانب النفسى للجنود الاسرائليين ....
او ربما يحكى عن عصفوره شجاعه تواجه فيلاً ضخماً تدور حوله وتهاجمه ,, واستطاعت ( إذلاله ) ..
============================
يوم 4-2 شهد اول بوست لى كان غريباً نوعاً ما لم يكن على هذه المدونه .. تسبب فى اغلاق الموقع المستضيف للمدونه
كانت بدايه غريبه . لو عاد بى الزمن لن اكتب هذه التدوينه مره اخرى .........لكن الاهم انى ‘‘ أدون ‘‘ من 3 سنوات الان
اريد تغيير اسم المدونه أحس انه ثقيل نوعاً ما .. وأعجبنى اسم آخر لكنى أخيراً تراجعت عن التغيير واكتفيت بتغيير رقم
الموبايل وتغيير عده أصدقاء .. حاولت تغيير المزيد من الاشياء الا انى فشلت لكن هذا لن يشغلنى .. يكفى تغييراً هذه المرحله .. :)

23 تعليق:


لو صندوق التعليق مش ظاهر ممكن تعمل ريفرش

next previous