دعـــارة فكرية !







مصر , ربنا يستر عليكى !

عوده البرادعى وتداعياتها على المستوى المصرى , تأخر الدور المصرى وسلبيته تجاه القضايا الخارجيه , مشكله فلسطين ,

التهديدات المتواليه للمسجد الاقصى والمقدسات الاسلاميه , تهويد القدس , حرب غزه , مشاكل الفقر , التوريث ,

مشاكل المواطن المصرى العادى

---

هذا مايدرسه طلاب كلية الاعلام , ومايبحثون عن اجابات له وينزلون الى الشارع للاستقصاء عن تلك المشاكل ويحاولون

حلها او طرح وجهات نظر معتبره بها !


هذا ما كنت أعتقده ثم استيقظت واستيقظ الكثيرون من الطلاب الملتحقين بكليه الاعلام , حينما أفاقوا على اصوات

المحاضرين وهم يتحدثون عن مشاكل اخرى غير التى كانوا يظنون ان وطنهم يعانى منها !

فجأه وجدت أن من اكبر المشاكل التى نعانى منها كمصريين " الضريبه العقارية " بغض النظر عن اختلافى الاكيد معها , إلا

انى أعتبر ان تلك الضريبه لا تمس المواطن العادى الذى يمثل الاغلبيه الساحقه من الشعب !

فجأه وجدت أن أهم قضيه واجهت الرأى العام المصرى لذلك العام هى مشكله مرتضى منصور وأحمد شوبير !

فجأه وجدت ان الجدار الفولاذى الحدودى , مجرد بناء هندسى لضمان سلامه الحدود المصريه !


فجأه اكتشفت أننى كنت اتوهم كمئات من دخلوا كليه اعلام لكى يزيدوا حصيله علمهم وثقافتهم ويكتسبوا خبرات جديده

حينما تجد مايمارسه المحاضرون داخل الجامعه هو تشويه فكر لأفراد , هؤلاء الافراد دورهم تحسين تفكير الناس فى

مرحله ما قريبة هؤلاء الافراد اختاروا تلك الكليه ليبلوروا أفكارهم بحيث تتوافق مع طموحات اوطانهم لا مع أهواء مُحاضر

او دكتور يريد أن ينافق او لا يُحس بهموم شعبه المتراكمة !


توريث الحكم جيد ! , وبناء الجدار الفولاذى جيد ! , والسياسه الخارجيه المصريه جيده ! , والحكام العرب يمارسون دورهم

بشكل جيد مع بعض التحفظات القليله ! , والشعوب العربيه مثلها مثل باقى الشعوب من حيث التطور والفكر الا انه ينقصها

بعض الوقت فقط ! ,

بل وصل الأمر الى ان مشكله العراق واحتلال الولايات المتحده الامريكيه لها ,, مجرد مشكله " أخلاقيه " !


هذا هو ما يريده المحاضرون ان يحقنوه فى عقول من يُفترض بهم بعد سنوات قليله ان يتحكموا بعقول الشعوب

بعد ما رأيته هنا ورآه غيرى , لم اجد داعى لاستغرابى الماضى من تدهور وانحدار مستوى الاعلام وتدنى الخطاب الذى

يتداوله الخطاب الهابط سواء فى الرياضه والفن بل وفى السياسه

مثال بسيط لذلك الازمه الاخيره بين مصر والجزائر لذلك السبب التافه !

ما أشعل ناره وأذكى فتننه خريجوا ذات الكليه والقليلون من خارج سلك الاعلام !

ولو استمر الأمر على ذلك المنوال واستمر حقن طلاب الاعلام وغيرهم من طلاب الكليات الاخرى بتلك الحقن الشديدة

السُمية لا اظن ان مستقبلنا كعالم عربى سيتقدم بخطوات الى الامام

بل لا أبالغ حين أعتقد اننا نعود كثيراً الى الوراء الان !

فى ظل تلك الدعاره الفكريه التى تُمارس بشكل علنى على اعلاميي الغد واطباءه ومهندسيه واساتذته

لا نتنظر خيراً

الا اذا تم ايقاف تلك الممارسات التى تُمارس علينا !

رجاءاً ,, قللوا من مماراساتكم علينا قليلاً ,, تعبنا , وتعبت الأمة !

8 تعليق:


لو صندوق التعليق مش ظاهر ممكن تعمل ريفرش

next previous