عمرو خالد " مُنظم رحلة السعادة "








فى كل عام ينتظر ملايين المسلمين فى العالم شهر رمضان ,

وفى كل عام ايضاً فى شهر رمضان , ينتظر الاف المسلمين إطلالة عمرو خالد عليهم فى ذاك الشهر

عمرو خالد الذى حصل على درجه الدكتوراه مؤخراً يُجيد الاستقرار فى " قلوب وعقول " متابعيه

فى السنوات الاخيرة كانت اطلالات عمرو خالد تتعدد بأفكار جديده , بدأ بداية طبيبعيه فى طريقه الدعوى او طريقه التربوى

من " ونلقى الأحبه " عن صحابه النبى صلى الله عليه وسلم ,

وصولاً " لقصه النبى موسى " حيث ارتدى عمرو خالد عمامة المؤرخ واستعرضها من بدايتها ,

واستعرض قصه بنى اسرائيل فى بدايتهم وحق المسلمين فى فلسطين مع إسقاط حال التاريخ على ايامنا الحالية كما يفعل

المؤرخ المتمرس

مروراً" بصُناع الحياة " الذى أثار ضجه كبيرة فى حينه والتف حول برنامجه ومشروعه الضخم عشرات آلاف الشباب فى

العالم عرب ومن غير العرب

بعد تلك التجربه لم يُفارق عمرو خالد عباءة المُصلح الاجتماعى فى برامجه "الجنه فى بيوتنا " , " دعوة للتعايش " ,

" مجددون "

الرجل الذى يقود عقول الشباب واستطاع كسب شريحه جديده تتابعه وتتحمس لأفكاره

وكعادته طَور مرة اخرى نفسه وأدواته

سافر الى لبنان ليتخذها قاعدة هذه المرة لما أسماه " رحله للسعاده "

وعد عمرو خالد متابعيه هذه المرة ان يُقدم لهم جديداً بهذا البرنامج , وكما وعد ,

تابع محبوا عمرو خالد الحلقة الاولى من برنامجه وفوجئوا بأن الرجل يبدوا انه مازال لديه المزيد ليُقدمه ولم تنتهى افكاره

كما كان يتردد فى الآونه الاخيره !

أطلق عمرو خالد على برنامجه الجديد اسم " رحلة للسعادة " حيث سيتنقل فيه بين الجنه والدنيا ,

بين الحياه القصيرة والحياه الأطول ,

بدأ عمرو خالد برنامجه بشرح تفصيلى لدخول الجنه بطريقه جديده لم يتناولها أحد من قبل , تشعر بالاستماع اليه كأنك

تراها

وكعادته أيضاً لن يقتصر عمرو خالد على الجانب الايمانى فقط الذى يعتمد على ذكر الجنة والتخويف من النار

حيث أكد قائلاً فى أول حلقه من حلقات برنامجه

التى كانت عن وصف الجنه أنه لا يتلاعب بالأفكار ولا بالمشاعر وأكد ان عبارة " الدين أفيون الشعوب " خاطئة تماماً

واستطرد قائلاً مبرراً تفسيره " ان النبى صلى الله عليه وسلم لم يكن يذكر الجنه ويصفها الا وكان يذكر معها ماذا تفعل من

اجلها فى الدنيا وماذا تفعل لاسعاد نفسك فى دنياك كما فى آخرتك , إن الجنه فى الاسلام ليست للتخدير بل بالعكس لمزيد

من النجاح فى الدنيا

كما أكد ان حلقات برنامجه التاليه لن تكون عن الجنه فقط بل ستكون عن السعاده فى الدنيا , بالتركيز على الجانب الايمانى

والروحانى والنفسى والعقلى

وقال مُتحدثاً لمتابعيه " استعدوا لتلك الرحلة الان , انا جهزت الشنطة والادوات , وانتم ماعليكم سوى تجهيز " النية "

للمشاركة فى تلك الرحله , رحلة السعادة .

--

* يُذكر ان عمرو خالد دخل قائمه اكثر مائه شخصيه مؤثره فى العالم حسب تقييم مجله التايم الامريكيه عام 2007

وبعدها بعام أجرت مجله الفورن بوليسى الامريكيه استفتاءاً حول أهم عشرين شخصيه فى العالم , أحرز عمرو خالد المركز

السادس عالمياً

----

5 تعليق:


لو صندوق التعليق مش ظاهر ممكن تعمل ريفرش

next previous